Open/Close Menu مؤسسة الإمارات للآداب
Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
portfolio

الاستدامة

نسعى جاهدين كي نكون منظمة مستدامة، وإننا في بحث مستمر عن الآلية التي يمكن من خلالها تقليل الموارد التي نستخدمها، وإعادة استخدام الأشياء الضرورية، وإعادة تدوير المواد التي لا يمكن استخدامها مرة أخرى.

ونؤمن أن مسؤوليتنا في المؤسسة ومهرجان الآداب تتجاوز أبعد من ذلك، فمهرجاننا وفعالياتنا المختلفة تشكل محوراً لتلاقي الأفكار والرؤى الجديدة، إذ يأتي جمهورنا إلينا لاكتشاف كل ما هو جديد، ومعاينة تجربة متفردة تغير نظراتهم وأفكارهم.

نقوم، من خلال برامجنا ومبادراتنا، بدور فعال يهدف لمنح الناس الفرصة للتفكير بعمق في مدى تأثيرهم على مجتمعاتنا وعلى كوكبنا.

ونفخر باستضافة بعض أعظم المدافعين عن حماية البيئة وعن الاستدامة في العالم، ونعتقد أن الاستماع لمتحدثين من أمثال “جين جودال”، و”ديفيد أتينبرا”، و”لوسي سيجل”، و”ماجد القاسمي”، والكثيرين غيرهم، من أهم أهداف عملية التوعية والتنوير التي تسهم في نهاية المطاف في تغيير الطريقة التي نعيش بها، وسنظل ملتزمين بمواصلة دعوة الكتّاب والمتحدثين لنعمل معاً على إحداث تغيير.

التطور وسياسة الاستدامة

تسعى مؤسسة الإمارات للآداب إلى التقليل من أي تأثيرات بيئية سلبية من خلال الإدارة المستدامة لسلسلة التوريد، وتولي استراتيجيتنا المشتريات الخضراء المفضلة بيئياً أولوية كبرى لتحقيق الهدف الأهم المتمثل في تحفيز الطلب في الأسواق على المنتجات والخدمات الصديقة للبيئة.

نتبنى برنامج تنفيذ الممارسات الصديقة للبيئة، ويتضمن مراحل منظمة، ويشتمل البرنامج على استخدام الإنارة الموفرة للطاقة، ونتطلع قريباً لاستخدام معدات وتجهيزات موفرة للطاقة في كافة مكاتبنا، ونتبنى مبادرات إعادة التدوير الشاملة للورق والبلاستيك والمعادن والزجاج.

وقد حقق مهرجان 2019 تقدماً كبيراً في مسار الاستدامة، ليصبح حدثاً خالياً من البلاستيك، فقمنا بتركيب برّاد ماء في موقع المهرجان لتوفير مياه مجانية، وكذلك سعينا لتشجيع جميع الزوار على إحضار زجاجات مياه قابلة لإعادة الاستخدام، وقد بادرت إدارة الفندق الذي تقام فيه الفعاليات إلى التعاون معنا بشكل كبير وحرصت على عدم توفير عبوات المياه التي تستخدم لمرة واحدة.

ومن خلال هذه الجهود المتضامنة، تمكن المهرجان، الذي استمر تسعة أيام، للحد من انبعاث ثاني أكسيد الكربون بما يزيد عن 168000 كغم، وتوفير أكثر من 5400 لتر من المياه من خلال استخدام برّاد المياه، مما حال دون استخدام ما يقرب 11000 عبوة مياه بلاستيكية، وتوفير في استخدام بولي إيثيلين تريفثاليت بأكثر من 145000 كغم.

Emirates Literature Foundation
Privacy Policy | Terms and Conditions