Open/Close Menu مؤسسة الإمارات للآداب
Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Search in posts
Search in pages
portfolio
Slide background

مجلس الأمناء

الأعضاء

سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم

سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم

رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للآداب، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مؤسسة مطارات دبي، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات

سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم

الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة طيران الإمارات والمجموعة، رئيس مجلس إدارة مطارات دبي، رئيس مجلس إدارة فلاي دبي، عضو مجلس الإدارة – الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة مجلس دبي التنفيذي ورئيس اللجنة المالية العليا في دبي.

على مدى السنوات الثلاثين الماضية كان لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم دوراً مميزاً، في التنمية الاقتصادية وتعزيز أهمية دبي كمركز تجاري التي قادت إلى التوسع الناجح في مجال الطيران، وصياغة السياسات والاستراتيجيات الاقتصادية والاستثمارية والمالية لدعم الرؤية الشاملة للإمارة .

بدأ الشيخ أحمد حياته المهنية في صناعة الطيران عام 1985 رئيساً لدائرة الطيران المدني بدبي، الهيئة الإدارية المشرفة على أنشطة دبي الدولية ودبي الحرة، وغيرها. وقد تم إطلاق شركة طيران الإمارات – الناقل الدولي في دبي – في نفس العام، وعُين الشيخ أحمد رئيسا لها.
والشيخ أحمد هو “الرجل الذي وضع دبي على خريطة الطيران العالمية”.

الأوسمة والجوائز

  • حاز سموه على أرفع وسام شرف في فرنسا تقديراً لجهود سموه على صعيد الطيران.
  • وسام “فيرفاسانغ بورفوغاليسيه” أحد أرفع أوسمة الشرف في ألمانيا نظير خدماته المتميزة التي قدمها سموه لمدينة هامبورغ.
  • Ernst & Young جائزة إرنست أند يونغ لرواد الأعمال – عام 2011 التي منحت لدولة الإمارات العربية المتحدة.
  • Emirates Airline Festival of Literature جائزة شخصية العام في مهرجان طيران الإمارات للآداب 2012.
  • درجة فخرية من جامعة سيتي- لندن from City University London
  • جائزة حامل راية دولة الإمارات العربية المتحدة في دورة الألعاب الأوليمبية.
  • الجائزة الأسيوية العالمية – منتدى قادة الأعمال الأسيوي 2013.
سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم

سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم

نائب رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للآداب والرئيسة الفخرية لمجلس رابطة خريجات جامعة زايد.

سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم

نائب رئيس مجلس إدارة هيئة دبي للثقافة والفنون، نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للآداب والرئيسة الفخرية لرابطة خريجات جامعة زايد.

تشكل الثقافة بالنسبة لسمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، مجموعة غنية من الخبرات التي تتطور باستمرار وتدمج الماضي والحاضر بالمستقبل.
تستمد سمو الشيخة لطيفة ثقافتها من الثقافة الإماراتية والتراث الإماراتي المميز، ومن مدينة دبي، وهويتها الحضارية المعاصرة ورؤيتها المستقبلية.
وتواصل سمو الشيخة لطيفة مسيرتها وتضطلع بكافة المسؤوليات الموكلة لها مستنيرة برؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، ومن إرث جدها الراحل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم.

وهو القائل: “إحدى خصائص القيادة وصفاتها: التطلع إلى الأمام واستشعار الاتجاهات المستقبلية في رؤية يجب أن تكون أبعد من رؤية أي شخص…. وتوقع مجرى الأحداث واستعداد الناس لها. لا نستطيع أن نجلس ونكتف أيدينا ونقول: لا نعرف ماذا سيحمل لنا المستقبل! إذا تركنا الأحداث تصنع لنا مستقبلنا فإنها ستعطينا المستقبل الذي تريده، وليس المستقبل الذي نريده نحن. إذا تركنا الآخرين يصنعون مستقبلنا فإنهم سيعطوننا المستقبل الذي يناسبهم، وليس المستقبل الذي يناسبنا. إذا لم نختر المستقبل فإننا نختار الماضي. ماضينا كان عظيماً وهو في قلوبنا وتكويننا، لكن الماضي له أهله ولا نستطيع العيش فيه ولا مكان لنا فيه”.
ترعرت سمو الشيخة لطيفة تنهل من جماليات الشعر النبطي الذي يُعد جزءاً لا يتجزأ من الإرث الثقافي لشبه الجزيرة العربية، ويحتل مكانةً خاصة لدى والدها، الشاعر الكبير.
ومن ذلك استلهمت حبها للكلمة المكتوبة، وشغفها بالمساعي الإبداعية.
ومن خلال منصبها في هيئة دبي للثقافة والفنون تكرس سموها كل جهد ممكن لتسليط الضوء على المشهد الثقافي الفريد للمدينة، ودعم مؤسساتها الإبداعية من خلال مبادرات تنسجم في المضمون والأهداف مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نحو “شعب سعيد، متمكّن ومبدع”، وهي إحدى أسس رؤية الإمارات 2021…
خلال السنوات الماضية كان لسمو الشيخة لطيفة دور جوهري في خلق بيئة تكاملية للمنصات الثقافية في دبي تحت مظلة واحدة. وفي إطار الدور الريادي لهيئة الثقافة والفنون في دبي.
قامت سموها بهيكلة مجموعة من المنصات التي تتيح للمجتمع الثقافي والفعاليات الفنية في دبي التعبير عن الطاقات الإبداعية، والتعريف بثقافة دبي وتراثها الزاخر.

وتتجلى تطلعات سموها نحو تطوير المشهد الإبداعي في دبي ليكون عالمياً بكل المقاييس في”موسم دبي الفني”، الذي يجمع مختلف المبادرات والفعاليات الفنية التي تنظمها الهيئة؛ و”روح دبي”، المبادرة السبّاقة التي توثق نبض الحياة في المدينة والتطورات التي تحققها وتجسد تنوعها الثقافي المستند إلى تاريخها العريق وهويتها الأصيلة، وتسعى لرعاية المواهب الواعدة التي تتبنى الأساليب التعبيرية الثقافية والفنية.
تسعى سموها من خلال المشاريع والمبادرات المختلفة ومن خلال دورها كسفيرة لمركز دبي لإحياء التراث ، وهو مبادرة أخرى من مبادرات “دبي الثقافية” إلى تعزيز القيم العائلية القوية – التي تشكل جوهر الهوية الإماراتية – سمو الشيخة لطيفة سفيرا لمركز دبي لتنمية التراث، مبادرة أخرى من قبل ثقافة دبي لتعزيز الهوية الوطنية من خلال إثراء المناهج التعليمية بتراث الإمارات.
وهي من أبرز الداعمين للمشهد الثقافي والفني في دبي، وتشغل حالياً منصب نائب رئيس مؤسسة الإمارات للآداب، حيث تقدم كل سبل الدعم لـ”مهرجان طيران الإمارات للآداب” أبرز مبادرات المؤسسة، وأبرز تظاهرة ثقافية عالمية في الشرق الأوسط تحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة.
وسموها من أكبر داعمي معرض التصميم العالمي، “داون تاون ديزاين”، مما يؤكد حرصها المستمر على المضي قدماً في تنمية المشهد الإبداعي المحلي في شتى المجالات.
إضافة إلى دورها في دبي للثقافة، وهي ايضاً من أكبر داعمي القيادات الشابة، في دولة الإمارات العربية المتحدة. وقد أطلقت سموها “البرنامج الوطني لبناء المواهب” من خلال إدارة الموارد البشرية في إطار الشراكة بين حكومة دبي وجامعة زايد، لدعم وتطوير أجيال جديدة من المواهب النسائية الرائدة التي يمكن أن تسهم في التنمية الشاملة.
تشغل سمو الشيخة لطيفة منصب الرئيسة الفخرية لرابطة خريجات جامعة زايد، وتسعى سموها للعمل من خلال هذا المنبر لتقديم الدعم والإرشاد للخريجات من المواطنات الإماراتيات في تحديد خياراتهن المهنية، بالتزامن مع تشجيعهن على استكشاف الفرص وصقل مهاراتهن المهنية على كافة الأصعدة ليكنّ شخصيات قيادية ناجحة في المستقبل.

السيدة إيزابيل أبو الهول (الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية)OBE

السيدة إيزابيل أبو الهول (الحاصلة على وسام الإمبراطورية البريطانية)OBE

الرئيسة التنفيذية، عضو مجلس الأمناء

firas-al-shaer-sma

السيدة إيزابيل أبو الهول

الرئيسة التنفيذية وعضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب ومديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب.

ولدت السيدة إيزابيل أبو الهول، وتلقت تعليمها، في مدينة كامبريدج في بريطانيا، وفي عام 1968، قَدِمت إلى دبي، المدينة التي أصبحت وطنها منذ ذلك الحين
بدأت حياتها العملية في دبي في مجال التعليم في مدارس رياض الأطفال، واستمرت في هذا المجال لعدة سنوات، قبل أن تُسهم في تأسيس مدارس الاتحاد الخاصة، وقد دفعها شغفها الكبير بالكتب إلى تأسيس سلسلة مكتبات “مجرودي” عام 1975.
إضافة إلى مشاريع “مجرودي”، أسست إيزابيل داراً لنشر كتب الأطفال باللغتين العربية والإنجليزية، تُعنى بثقافة المنطقة؛ وبدعم من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، قدَّمت إيزابيل مبادرة “بستان القصص”، ضمن خطة طموحة لتطوير التعليم باللغة العربية، وتعزيز دور المطالعة في حياة الطفل، وقد أتاحت تلك المبادرة الفرصة للمعلمين لتأليف قصصهم، واستخدامها في البرامج التعليمية التي يشرفون عليها.
أسست عام 2008 مهرجان طيران الإمارات للآداب، أكبر مهرجان في منطقة الشرق الأوسط، يحتفي بالكلمة المكتوبة والمقروءة، ويحتضن الجماهير متعددة الثقافات، ويتيح فرصة استثنائية لجميع الفئات العمرية للالتقاء بالمؤلفين والمبدعين والمحاضرين من مختلف أنحاء العالم؛ ومنذ تأسيسه، ما فتئ المهرجان يعزز دور المطالعة، والتعليم، والحوار الثقافي البَناء، وقد حاز المهرجان على لقب أفضل مهرجان في الشرق الأوسط في الأعوام 2013 و2014 و2015، وفي عام 2016 أعلنت جوائز “تايم آوت دبي للأطفال” عن فوز مهرجان طيران الإمارات للآداب بأفضل الفعاليات العائلية، وفاز المهرجان بجائزة “واتس أون” لأكثر مهرجان محبب.
في عام 2013، وإبّان إنعقاد مهرجان طيران الإمارات للآداب، تكرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وراعي المهرجان، بإصدار مرسوم لتأسيس “مؤسسة الإمارات للآداب”، وتعيين السيدة إيزابيل أبو الهول رئيسة تنفيذية للمؤسسة وعضو مجلس أمنائها.
في عام 2010، مُنِحَت السيدة إيزابيل أبو الهول لقب شخصية العام الثقافية من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة؛ ثم مُنحت وسام الإمبراطورية البريطانية من قبل جلالة الملكة اليزابيث، ملكة بريطانيا العظمى، عام 2012؛ ولقب أيقونة الثقافة لدولة الإمارات العربية المتحدة من قبل ” GR8!- Petrochem” لمنطقة الشرق الأوسط، ضمن جوائز المرأة في الدورة الثالثة، عام 2013.
وحصلت على جائزة من الجوائز الإنسانية لمبادرة وطني، عام 2013.
وقد حصلت إيزابيل على كل التقدير والاحترام، والاعتراف الرسمي بحملتها، وجهودها الدؤوبة لمحو الأمية، وغرس حب المطالعة وحب الكتاب في نفوس الأطفال. وحازت عام 2014 على جائزة الشخصية الثقافية المميزة من مؤسسة العويس الثقافية في دورتها الـ 21، وعلى جائزة ” تايم آوت” للمساهمة المتميزة عام 2014.

في عامي 2013 و2014 اختارت مجلة “أعمال الشرق الأوسط” السيدة إيزابيل ضمن البريطانيين الأكثر تأثيراً في الشرق الأوسط، ومنحتها لقب المرأة الأكثر إلهاماً من بين البريطانيين الذين يعيشون في دولة الإمارات العربية المتحدة. وفي عام 2015 حصلت على لقب ” سيدة الإنجاز”من قبل جوائز” Femina” الشرق الأوسط.

في عام 2016، تسلمت السيدة إيزابيل جائزة أوائل الإمارات، نيابة عن مؤسسة الإمارات للآداب التي حازت على لقب أفضل منظمة غير حكومية تعزز مبادرات القراءة.
تشارك السيدة إيزابيل أبو الهول في تقديم البرنامج الأسبوعي “حوار الكتب” على إذاعة “دبي آي 103.8″، حيث تقدم صباح كل سبت آخر الإصدارات، وتحاور المؤلفين من جميع أنحاء العالم، ضمن جو تغمره المتعة، وتعمّه الفائدة.
.

الدكتور لؤي محمد بالهول

الدكتور لؤي محمد بالهول

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي

الدكتور لؤي محمد بالهول

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي

  • 1. دكتوراه في القانون من جامعة إكستر – المملكة المتحدة
  • 2. محاضر – أكاديمية شرطة دبي (2000-2003)..
  • 3. مساعد المستشار القانوني لحكومة دبي – ديوان الحاكم (2000 – 2007).
  • 4. مدير إدارة الشؤون القانونية – ديوان الحاكم (2007 – 2008) .
  • 5. مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي 2008 – إلى الآن.
  • 7. 6. عضو مجلس إدارة معهد دبي القضائي ( 2001 – إلى الآن).
  • 8. عضو المجلس التنفيذي لإمارة دبي (2009 – إلى الآن).
  • 9. عضو مجلس أمناء جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء الأكاديمي المتميز(2009 – إلى الآن) .
  • 10. عضو مجلس إدارة جامعة حمدان بن محمد الذكية (2009 – إلى الآن).
  • عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب 2013 – إلى الآن).
  • 11. شارك في العديد من المحاكم التي شكلت بموجب المراسيم والقرارات الصادرة عن حاكم دبي..
الأستاذة الدكتورة رفيعة عبيد غباش

الأستاذة الدكتورة رفيعة عبيد غباش

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب
أستاذة الطب النفسي؛ رئيسة الشبكة العربية للمرأة في العلوم والتكنولوجيا، مؤسِسة متحف المرأة

الأستاذة الدكتورة رفيعة عبيد غباش

تتميز رحلة الدكتورة غباش بمسيرة علمية حافلة بالإنجازات في مجالات الدراسات الأكاديمية، وإدارة المؤسسات العلمية، فضلاً عن الإسهام الفعال في العمل العام.

هي رئيسة سابقة لجامعة الخليج العربي في البحرين (2000 – 2009)

هي اول طبيبة نفسية في دولة الإمارات العربية المتحدة قامت بابحاث هي الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي أعتمدت على دراسات وبائية شاملة في دولة الإمارات، ونشرت خمسه واربعون بحثاً في دوريات علمية دولية محكمة، وبعد سنوات من ممارسة الطب النفسي انطلقت الى فضاء جديد اكثر شمولية الذي يركز على علاج الفرد الى نشاط يساعد على تحسين الصحة النفسية للانسان: هويته، تاريخه، لغته، ثقافته وهي مقومات لصحة نفسية على مستوى المجتمع. فتوأكد د غباش إنه إذا كان هناك اتساق بين الانسان وثقافته ومرتكزاته الأساسية، فأنه بالتأكيد لن يعاني من ما نسميه الغربة والإغتراب ، الذي هو اساس للمرض النفسي.

سعادة محمد أحمد المر

سعادة محمد أحمد المر

عضو مجلس أمناءمؤسسة الإمارات للآداب، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم

سعادة محمد أحمد المر

عضو مجلس أمناءمؤسسة الإمارات للآداب، رئيس مجلس إدارة مؤسسة مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد للغة العربية

خريج علوم سياسية في جامعة سيراكيوز في ولاية نيويورك – أمريكا.
رئيس المجلس الوطني الاتحادي من 2011 – 2015
رئيس مجلس دبي الثقافي من 2004 – 2008
رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم منذ تأسيسها 1987 – 2001

شغل عدة مناصب منها رئاسة تحرير جريدة البيان، الخليج تايمز الإنجليزية، مدير بنك الشرق الأوسط
كاتب قصة ومقال، وله اهتمامات في اقتناء الأعمال التشكيلية العربية والأجنبية ولعد عديد من الإصدارات الأدبية.

السيد بطرس بطرس

السيد بطرس بطرس

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، نائب الرئيس الأول لشركات طيران الإمارات

firas-al-shaer-sma

السيد بطرس بطرس

نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الاتصالات المشتركة والتسويق والعلامة التجارية

والسيد بطرس بطرس مسؤول عن جميع أنشطة التسويق والاتصالات في جميع أنحاء العالم لأكثر من 80 هيئة تحت مظلة مجموعة الإمارات. وتشمل اختصاصاته – الإعلان، والرعاة، والفعاليات، والترويج، والأعمال التجارية، والعلاقات العامة، والاتصالات الداخلية، والاتصالات الرقمية، والخدمات الإبداعية، ووسائل الإعلام الاجتماعية واتصالات الركاب، والخدمات البصرية.

ومن خلال عمله مع مجموعة الإمارات لأكثر من عقدين، لعب بطرس دوراً رئيسياً في بناء العلامة التجارية للمجموعة وفي تعزيز حضورها على مستوى العالم من خلال الرعاية الاستراتيجية وبرامج الاتصالات التسويقية المتكاملة. ويشرف على فريق من أكثر من 250 من المختصين وعلى أكثر من 100 وكالة عالمية، يتكاملون معاً لتقديم حملات تسويقية إبداعية وحلول لمجموعة طيران الإمارات.

لدية خبرة تتجاوز العقدين من الزمن في مجال الصحافة والعلاقات العامة والاتصالات التسويقية. قبل انضمامه إلى مجموعة طيران الإمارات، كان محرر صحيفة “صوت الكويت في لندن “. وشغل منصب مدير تحرير مجلة الحوادث، المجلة العربية الأسبوعية المعروفة.

تولى مناصب عديدة في وكالة العلاقات العامة “Bain Communications” ومقرها دبي، حيث أدار مجموعة متنوعة من المتعاملين في قطاعات تشمل الطيران والسيارات والسفر والسياحة.
كما قاد فِرقاً في شركة P.S.L لندن، وهي شركة للإعلان والتسويق، متعددة الجنسيات، في لندن متخصصة في شؤون الشرق الأوسط.

أعضاء سابقون

الدكتورة حصة لوتاه

الدكتورة حصة لوتاه

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب - عضو متقاعد

الدكتورة حصة لوتاه

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب – عضو متقاعد

أستاذة مساعدة في جامعة الإمارات
درست الدكتورة حصة عبد الله لوتاه في الإمارات العربية المتحدة ومصر والولايات المتحدة الأمريكية، وتلقت منحة دراسية من وزارة التربية لدراسة السينما. وكانت أول مديرة تلفزيون إماراتية،وقد أسست أول جمعية نسائية في دبي.

بعد أن شغلت منصب مدير تلفزيون دبي، عادت إلى الولايات المتحدة لمتابعة دراساتها العليا في جامعة أوهايو، وحصلت على درجة الماجستير في الإعلام والتنمية، ودرجة الدكتوراه في الاتصال الجماهيري فرع الدراسات الأنثوية والسينما. وقد شكلت درجة الدكتوراه نقطة تحول في حياتها، سواء في تعريفها على النظريات الغربية (التي استخدمتها كنقطة انطلاق في متابعة أبحاثها الخاصة)، أو لأنها أتاحت لها التفاعل مع المثقفين البارزين.

تولت عدة مناصب مهمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، أبرزها رئاسة قسم الاتصال الجماهيري بجامعة الإمارات العربية المتحدة.
وهي عضو المجلس الوطني للإعلام.
ألفت عدداً من الدراسات الهامة حول التكنولوجيا والإعلام، وفي عام 2013 أصبحت عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب. كما تسلمت جائزة أوائل الإمارات عام 2015
منح مهرجان طيران الإمارات للآداب 2017 الدكتورة لوتاه جائزة شخصية العام، تقديراً لمساهمتها في تعزيز محو الأمية والتعليم وغرس محبة الأدب في شتى صوره في نفوس الأجيال.

السير موريس فلاناغان

السير موريس فلاناغان

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب، نائب الرئيس الأعلى، الرئيس التنفيذي المؤسس السابق لطيران الإمارات

السير موريس فلاناغان

عضو مجلس أمناء مؤسسة الإمارات للآداب السابق، والرئيس التنفيذي المؤسس لشركة الإمارات، ونائب رئيس مجلس إدارة مجموعة الإمارات

لقد كان السير موريس من أكثر الشخصيات المؤثرة والمحببة في عالم صناعة الطيران. وقد أدى إلغاء احتفاله بذكرى زفافه عام 1985، بشكل طارئ، إلى أن يحرز أكبر إنجاز له، ويصبح مهندسا رئيسيا لشركة طيران الإمارات.
في ظل قيادته، نمت طيران الإمارات، التي بدأت بطائرتين مستأجرتين، إلى أن أصبحت رحلاتها تغطي 230 دولة، مما أدى إلى تعزيز مكانة دبي على خريطة العالم.
وقد وصفه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة طيران الإمارات بالشخصية الاستثنائية، وتحدث عنه قائلا: “كان موريس رجلا ذا شخصية عظيمة، وأسطورة في صناعة الطيران”
ولد السير موريس عام 1928، وتعلق كبيراً بالرياضة منذ صغره، وقد كان لاعب كرة قدم موهوب، وكان من المقرر أن يلعب لـ ” Blackburn Rovers “، لكن إصابته في الركبة منعته من هذه الفرصه. وقال ذات مرة “… أعتقد أن إصابة ركبتي كان أذكى خطوة في حياتي المهنية “.

لم يحل عمل السير موريس مع شركة طيران بينه وبين شغفه بالرياضة. فقد قام برعاية الفرق والملاعب في جميع أنحاء العالم.
وبادر إلى رعاية الجانب الإبداعي من خلال إطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب.

كان السير موريس قارئاً نهماً، وقد تعلق بكتّاب مختلفين على مر السنين، بحسب مراحل حياته المختلفة، وأبرز الكتّاب الذين دأب على مطالعتهم تشارلز ديكنز، ويليام كوبيت، د. جونسون، إيفلين ووه، إلمور ليونارد، بي جي وودهاوس، غراهام غرين، ريمون تشاندلر، دمن رونيون.
واستمتع بكتاباتهم التي لم تخلو من روح الفكاهة.

وربما بالجدية والقيم التي غلبت على كتابات وودهاوس.
أما عن كتّاب التشويق المفضلين لديه، فيتقدمهم مارك بيلينغهام، إيان رانكين، جون لو كاريه، لين دياتون.
وكان السير موريس سيد الكتابة الواضحة.و يعكس في شعره حبه العظيم – للطيران ولعائلته، وخاصة زوجته – تذكرنا قصائده بأعمال الشعراء المفضلين لديه، أمثال ديلان توماس، جيرارد مانلي، هوبكنز وروجر ماكغوف…حيث نطالع كلمات قوية تتخللها مسحات جريئة من الفكاهة، لقد كانت كلماته خير ما يعبر عنه وعن شخصيته.

قد كان له دوراً كبيراً في المهرجان، وقادته محبتة للفنون ليصبح أمينا لمؤسسة الإمارات للآداب، التي أسسها عام 2013 صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.
وما زالت ثمار جهوده تؤتي أكلها في المهرجان وفي مركز دبي الدولي للكتّاب، وفي فعاليات ومبادرات المؤسسة.

نال السير فلاناغان عام 2010 وسام الفروسية البريطاني من جلالة ملكة بريطانيا، كما وحصل على العديد من أوسمة الشرف في مجال الطيران .

رحل عنا السير موريس عام 2015، عن عمر يناهز الستة والثمانين عاماً، تاركاً فينا من ذكراه الخالدة عطر الفكر والشعر والإخلاص في العمل، وتاركاً زوجته، أودري، التي أحب، وابنه جوليان، وابنتيه، سيوبهان وكلير.

© 2018 Emirates Literature Foundation
Privacy Policy | Terms and Conditions